مجلة السفر

كيف أثرت 4 أجيال مختلفة من الكيبوب على العالم

6/27/2023
No items found.

كيف أثرت 4 أجيال مختلفة من الكيبوب على العالم

 

شهد الكيبوب أربعة أجيال متميزة منذ بدايته،كل منها جلب تأثيرات فريدة لوسائل الإعلام والمعجبين ووسائل التواصل الاجتماعي.دعنا نستكشف كيف أثرت هذه الأجيال على هذه المجالات:

 

الجيل الأول (أواخر التسعينيات إلى أوائل القرن الحادي والعشرين):

التأثير على وسائل الإعلام: وضع الجيل الأول من الكيبوب الأساس لشعبية هذا النوع. اكتسب فنانون مثلH.O.T وSeo Taiji  وBoys وS.E.S  شهرة من خلال منصات الوسائط التقليدية مثل التلفزيون والراديو. قدمت عروض موسيقية مثل Inkigayo و Music      Bankمنصة للفنانين لعرض مواهبهم.

التأثير على المعجبين: اعتمد المعجبون بشكل أساسي على الوسائط التقليدية للوصول إلى محتوى K-pop، بما في ذلك المقابلات ومقاطع الفيديو الموسيقية والعروض. كانت نوادي المعجبين وأحداث المعجبين الفعلية هي الوسيلة الأساسية لتفاعل المعجبين، وكانت أنشطة المعجبين مقتصرة إلى حد كبير على المساحات غير المتصلة بالإنترنت.

التأثير على وسائل التواصل الاجتماعي:كانت وسائل التواصل الاجتماعي في مراحلها الأولى خلال الجيل الأول، وكان تأثيرها على الكيبوب محدودًا. ظهرت منتديات المعجبين والمجتمعات عبر الإنترنت، مما سمح للمعجبين بالتواصل ومشاركة أفكارهم، لكن التأثير لم يكن بنفس الأهمية كما في الأجيال اللاحقة.

الجيل الثاني (منتصف 2000 إلى أوائل2010):

التأثير على وسائل الإعلام: شهد الجيل الثاني نموًا ملحوظًا في شهرة الكيبوب عالميًا. اكتسبت مجموعات مثل Girls 'Generation وSuperJunior وPsy  وBigBang شعبية من خلال ظهور منصات البث عبر الإنترنت مثل YouTube. بدأتK-pop بالظهور في وسائل الإعلام الدولية، لتوسيع انتشارها.

التأثير على المعجبين: لعبت المنصات عبر الإنترنت دورًا مهمًا في ربط المعجبين في جميع أنحاء العالم. نمت مجتمعات المعجبين بشكل كبير، حيث شارك المعجبون بنشاط في المناقشات ومشاركة المحتوى وتنظيم مشاريع المعجبين عبر الإنترنت. ظهرت مجموعات ترجمة المعجبين وترجمة المعجبين، مما يوفر ترجمات وترجمات باللغة الإنجليزية للمعجبين الدوليين.

التأثير على وسائل التواصل الاجتماعي:اكتسبت منصات التواصل الاجتماعي مثل Twitter وFacebook وTumblr مكانة بارزة خلال هذا الجيل، حيث وفرت للمعجبين إمكانية الوصول الفوري إلى الأخبار والتحديثات والتفاعلات مع المشاهير.سمحت Hashtags والمواضيع الشائعة للمعجبين بالحشد والتعبير عن دعمهم.

الجيل الثالث (منتصف عام 2010 إلى أوائل عام 2020):

التأثير على وسائل الإعلام: شهد الجيل الثالث زيادة في الاهتمام العالمي بالكييوب، حيث اكتسبت مجموعات مثل BTS وEXO وBLACKPINK شعبية هائلة.لعبت وسائل التواصل الاجتماعي ومنصات الإنترنت دورًا حيويًا في تقديم الكيبوب للجمهور الدولي. استخدم الفنانون YouTube وV Live  ومنصات البث الأخرى للتفاعل مع المعجبين مباشرةً.

التأثير على المعجبين: توسعت قاعدة المعجبين بسرعة، حيث شارك المعجبون بنشاط في إنشاء محتوى من صنع المعجبين، مثلأ غلفة الرقص وأغلفة الأغاني ومقاطع الفيديو التفاعلية. بدأ المعجبون في تنظيم مشاريع البث الجماعي لتعزيز مشاهدات الفيديو الموسيقي ودعم فنانيهم المفضلين في الرسوم البيانية والجوائز.

التأثير على وسائل التواصل الاجتماعي:أصبحت وسائل التواصل الاجتماعي المنصة الأساسية لعشاق الكيبوب. أصبح Twitter وInstagramوTikTok مراكز مركزية للمعجبين لمشاركة الأخبار وفنون المعجبين وإنشاء مجتمعات المعجبين. أصبحت مشاريع المعجبين ومسابقات فن المعجبين وعلامات التصنيف من صنع المعجبين سائدة.

الجيل الرابع (أوائل عام 2020 حتى الوقت الحاضر):

التأثير على وسائل الإعلام: زاد الجيل الرابع من تواجد K-pop العالمي، حيث حققت أعمال مثلBTS وNCT وTWICE نجاحًا غير مسبوق. ازداد التركيز على المنصات الرقمية، حيث اكتسبت حفلات البث المباشر واجتماعات المعجبين عبر الإنترنت وأحداث المعجبين الافتراضية شعبية، خاصة بسبب جائحة COVID-19.

التأثير على المعجبين: يشارك المعجبون بنشاط في الأنشطة التي يقودها المعجبون، بما في ذلك بث الموسيقى وإنشاء فن للمعجبين والترويج لفنانينهم المفضلين. زاد نشاط المعجبين، حيث ينظم المعجبون مشاريع خيرية وحملات اجتماعية باسم مشاهيرهم المفضلين. كما أصبح المعجبون أكثر تنوعًا وصوتًا في التعبير عن آرائهم حول القضايا الاجتماعية.

التأثير على وسائل التواصل الاجتماعي:تستمر منصات التواصل الاجتماعي في التطور، ويستخدم المعجبون منصات مثل Twitter وInstagramوTikTok وWeibo لمشاركة المحتوى والتفاعل مع المشاهير والتواصل مع المعجبين الآخرين في جميع أنحاء العالم.أصبحت قواعد المعجبين أكثر تنظيماً وتأثيراً، باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي لدعم مشاهيرهم والمشاركة في المبادرات التي يقودها المعجبون.

بشكل عام، استفاد كل جيل من K-pop تدريجياً من منصات الوسائط، وزرع ثقافةمعجبين قوية، واستغل قوة وسائل التواصل الاجتماعي لتوسيع مدى وصول هذا النوع وتأثيره. شهد الجيل الرابع، على وجه الخصوص، تكاملًا أكثر أهمية للمنصات الرقمية والمبادرات التي يقودها المعجبون، لتشكيل المشهد الجماهيري للكيبوب وتأثيرهم.

أكمل القراءة